یکشنبه، 30 تیر 1398 / 2019 July 21
الزیارات : 4678 تاریخ الإدراج : 10/4/2015 وقت : 08:35:00
 
اسم
البريد الإلكتروني
رسالة إلى المستلم

آية الله موحدي كرماني: كارثة منى وصمة عار على جبين آل سعود لاتمحى بسهولة

أعرب خطيب جمعة طهران آية الله محمد علي موحدي كرماني عن تعازية وتعاطفه مع عوائل كارثة منى المفجعة وقال: ان كارثة منى تعد وصمة عار على جبين آل سعود لا تمحى بسهولة.


 وحمل آية الله موحدي كرماني في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت اليوم في باحة جامعة طهران السلطات السعودية مسؤولية وقوع الكارثة وقال: ليس عليكم تحمل المسؤولية فحسب بل يجب ان تعلموا بان العالم بانتظار رد شفاف منكم على الكارثة ، فتقديم التعازي والاعتذار واستدعاء القائم بالاعمال لن يحل موضوع كارثة منى فالقضية اكبر من ذلك.

وطالب امام الجمعة الدول الاسلامية باختيار ممثلين عنها  لاجراء تحقيقات بشان اسباب وقوع كارثة منى وسقوط الضحايا وغلق الطريق امام الحجاج  لافتا الى عدم قيام الشرطة السعودية بتقديم العون للمصابين وان العديد من الحجاج توفوا جراء العطش في الكارثة مؤكدا ان الحكام في السعودية لا يتمتعون بالكفائة.

وانتقد اية الله موحدي كرماني قصور و اهمال السلطات السعودية ازاءء ضيوف الرحمن وقال ان كارثة منى لن تنتهي بهذه السهولة ويجب على المسؤولين السعوديين الاجابة على الكثير من الاسئلة في هذا المجال ،يجب ان لا يتصورا بان عودة الجثث الى بلدانهم ستنهي القضية.

واكد خطيب جمعة طهران آية الله موحدي كرماني ضرورة تحديد العناصر الرئيسية في وقوع كارثة منى و انزال اشد العقوبة بحقها مطالبا بضرورة تغيير ادارة الحج.

وقدم آية الله موحدي كرماني تعازيه إلى سماحة قائد الثورة الاسلامية و اسر الضحايا بكارثة منى ووصف الكارثة بانها وصمة عار على جبين السعودية .

و اكد على مسؤولية السعودية في حدوث هذه الكارثة و اضاف ان العالم ينتظر الرد منهم ولا يمكن تسوية القضية من خلال الاعتذار و تقديم العزاء و استدعاء القائم بالاعمال ودعا الدول الاسلامية الى تشكيل لجنة لتقصي الحقائق لدراسة اسباب الكارثة ومحاكمة العناصر التي تقف وراء وقوعها أمام محاكم عادلة وانزال اشد العقوبة بحقها.

و تاكيداًعلى ضرورة تغيير ادارة الحج اوضح ان السلطات السعودية اثبتت عدم كفائتها في ادارة شعيرة الحج من حيث اننا بتنا نشهد كل عام وقوع حوادث إثناء رمي الجمرات في منى.

واشار الى تحذير قائد الثورة الاسلامية للسعودية وتاكيد سماحته على ابداء رد فعل حازم تجاه السلوك الذي تعتمده واضاف ان على السعودية أن تاخذ هذا التحذير على محمل الجد وحذر السعودية من عقد اي امل على امريكا و اسرائيل واصفا ذلك بالفضيحة داعيا بذلك الى تعزيز العلاقات مع الدول الاسلامية.

كما دعا السعودية الى الكف عن العدوان علىي اليمن و قتل الابرياء من النساء و الاطفال والسماح للشعب اليمني بأن يقرر مصيره بنفسه.

وفي جانب اخر من تصريحاته قال ليس للاتفاق النووي اي صلة بباقي القضايا واكد ان الاتفاق سيمضي مراحله و ان الشعب الايراني لن ينسى العداء الامريكي.

إرسال الرأی
المؤلف
النص
*